الثلاثاء , سبتمبر 26 2017
أخبار نسمه
أنت هنا: الرئيسية / نصوص (Prose texts) / ترتدي غزة ما يميزها أبدا.
1,663 عدد المشاهدات

ترتدي غزة ما يميزها أبدا.

 

وجوهكِ عديدة، أحبها كلها مرة واحدة، أحب تفاصيلها دفعة أولى ودفعة أخيرة، أحبك.

 

 

تتزين غزة بحلة بيضاء،  لتتعطر بصوت انفجار، وتتبختر في مسيرة، أهدابها سوداء، مضغتها تضج وجعا، وجه غزة مختلف دائما ، تميزها يهدينا ألما قد تعودناه وألفناه.

تباركنا الأرض وننسى أن نباركها، تحتضنا بين جنباتها، وننسى أن نلتحفها بين أضلعنا، تتناسى وتغفر أخطاءنا، ولكننا لا ننسى.

نسامرها خفية ونواعدها خفية، ولكنها لا تخجل منا كما نفعل، بصوت قادر تخاطب، تجادل، وكم من الطاقة تختزن في داخلها، نراهن عليها وفي النهاية تفعل و تقاوم.

تصدق خطاباتنا و تنتظر منا دائما ردا، و تدرك ما وراء الكلمة وما نخفي ” وما خفي دائما أعظم”.

عن نسمه العكلوك

5 تعليقات

  1. كلما قرأت لكِ، كلما أحببتكِ أكثر،، دمتِ متألقة صديقتي:)

  2. جميل يا نسمة
    نص يعبر عن لغة قوية ومفعمة بالحياة
    كوني بخير

  3. غزة عريقة برونقها الباهر عظيمة وشامخة بالناظرين سواء من قريب او بعيد , بحرها يهدأ بهدوئها ويهيج بغضبها رائعة انت يا مدينتي تحديتي الكثير وارتوت ارضك بماء احمر كالشلال فأنبتت ارضك اشبالا يرمون بلهيب غضب علي الحثالة الاغبياx وداست اقدhم الغزااة ارضك وانفجرت بهم جبارة انت بأهلك وصامدة الي اخر الدهر فيا الله كن مع حبيبتي غزة.

  4. و ما خفي دائما اعظم..نعم اوافقك الراي نسمة و لكن ما ظهر من كلمات بين سطورك يفتح بابا على عالم من الجمال و الاناقة..حروفك و تعابيرك تسري تحت عيونني كنهر جميل لا يتوقف عن الجريان..رائع ما كتبت و رائعة هي غزة تتجمل تحت اناقة قلمك..بوركت

اضف رد