السبت , نوفمبر 18 2017
أخبار نسمه
أنت هنا: الرئيسية / نصوص (Prose texts) / رسالة 3 ” هو من أريده زوجا عليك! “.
2,022 عدد المشاهدات

رسالة 3 ” هو من أريده زوجا عليك! “.

رسالة 3
هو من أريده زوجا عليك!

قبلتَ بمحلل لقصتنا مضطرا، رافضا و قابلا، و عاشقا متيما، شعرتَ و كأنني أنفلت من رقبتك بخفة السارق، فلم تهن عليك رجولتك، و رفضت مصمما في البداية، و قبلت خاضعا حتى أعود إليك مجددا . لم يخطر في بالي سوى واحدا، الرجل الأول الذي عرفته قبلك، و عشقته سرا و باكرا. احتد الحوار و احتدت بيننا الأسماء كذلك، تريدني أن أتزوج قصة حب عابرة، و أنا أريد أن أتزوج قصة حب ميتة و حية، شعرتَ بالخوف من عودة حبه إليّ فرفضت بشدة، خفت من ذكرياتي و إياه، فرفضت زواجي.
قبلتَ مضطرا لأنني لا أثق بغيره محللا، و لن أجد من يحتملني عنيدة متمردة مثله، يقبل أن يصبح مجرد شاهد لا منفذا. هو من أريده زوجا عليك!
ربما هو أوسم منك، أكثر حنية، و ودا و اهتماما بي، لكنني عشقتك بعده، و ما زلت مقتنعة بأنه يمكن أن أحب أي شخص بعدك إلا هو، لذلك سأختاره مطمئنة و لتطمئن شكوكك و تنام هانئة. طلبت منك ألا تهاتفني، في فترة خطوبتي معه، لا أريد أن أتعلم الخيانة كذلك على يديك كما تعلمت منكرات عدة
تزوجتْ
يا إلهي كم تمر الأيام بسرعة، كنت مجرد طفلة تتربع على مقاعد الدراسة، تبكي لمجرد خصام صبياني. و تحبك بجنون، و تحكي عن وسامتك، و حبك المجنون .لم أجب اتصالاتك العديدة، الخوف سكنك، و أنا الحنين سكنني، و بدأت أحن إلى قصة الطفولة دون قصد، و استمع إلى مزحاته، و غزله، و أحبه أكثر كقريب، كصديق، كرفيق، يعرف كيف يجعلني أبتسم من قلبي. اليوم أحببته مجددا. و لكنني ما زلت أحبك أيضا. و لا بد أن أطلب الطلاق اليوم، لكي أعود إليك.
قبل أن أطالبه بذلك، أخبرني عن قصة حدثت قبل سبع سنوات أثناء حبنا الجميل، لم يخبرني عنها مرة سابقا، استمعتُ له من باب الفضول، و هو يحكي عن قصة قد تحرشت به دون خجل. راودته عني
– خنتني!!!
ضحك و هو يصر بأنه تجاهلها، و لم يرضخ لمغرياتها، و بأنني حبه الصادق الأول. و بأنني أمتلك لمسة تختلف عن أية امرأة أخرى، و بأنه يخاف أن يحلم بي الليلة. لم أجب حلمه، و لم أطعه، و ما زلت مترددة بين الطلاق و الطلاق و الفراق

06_2011

لمتابعة أعمالي على الموقع التالي

غزة .

عن نسمه العكلوك

4 تعليقات

  1. رغم يقين الجسد باننا انتهينا إلا ان الروح تابي الفشل ودائما تحلق بعيداً لتعيش في فضاء واسع لا يعرف الحواجز والموانع وتلهو حيثما تشاء وتهوى، أحياناً تستفزنا حركاتها واحياناً تساعدنا على معايشة لحظات سعادة ذهبت وأنتهت

  2. عبد الرحيم البزاري

    فأ ختَارتْ النِضَالْ إلَى أنْ يَحِينَ الأجَلّ وَيُنْصِفُ بَيْنَها المَوتَ ..
    فَهَاهيَّ تْخْتَارْ ف تَختَار أسّوءْ الأمِر , وَلَكِنْ !!
    هَيَّ فِعَلاً مَشِّيئة القَدَرْ ..}

  3. أظن ان التجارب تخزن في طياتها الخيارات ، قصة جميلة تذكرننا بإيقاع الحب البريء والعصي ، ولكن السعادة ممكنة في كلا الإحتمالين ………..مودتي ( بديع الالوسي )
    فرنسا

اضف رد